أهلا بكم، حلقتنا اليوم ستتكلم أساسا حول مفهومي الطاقة و الكتلة.
لنرحب أولا بالسيدة باذنجانة لأنها ستلعب دورا مهما في حلقتنا إذ بإمكانها أن تسبب دمارا شاملا و بعد قليل سنطلعكم على الطريقة.
E = m x c^2 لا يوجد بيننا من لم يسبق له و أن صادف هذه المعادلة فهي من أشهر المعادلات في العالم و إن لم تكن سوى صورة مبسطة جدا للمعادلة الأصل .تأملوا معي ألا تلاحظون أنها توضح أن الكتلة و الطاقة هما وجهان لعملة واحدة تماما كما هو الأمر بالنسبة الكهرباء و القوة المغناطيسية و للتذكير فقد عرفنا سابقا أن الكهرباء و المغناطيسية تنتجهما حركة الالكترونات في موصل مثلا أو بكل بساطة أثناء حركتها حول نفسها لكن بالنسبة للكتلة و الطاقة فكيف يمكن النظر إليهما على كونهما نفس الشيء ؟ لكل جسم كتلة سواء كبرت أم صغرت فهي لها ثقل بإمكاننا رفعها و نقلها و رميها و إسقاطها و غيرها من الحركات التي تميز الأجسام المادية عن غيرها لكن هل الأمر مماثل بالنسبة للطاقة ؟ اكيد لا. بعد عدة أبحاث و تجارب قام بها مجموعة من علماء الكيمياء حول الذرة اتضح فيما بعد أن هناك فقدان للكتلة أثناء عملية الإشعاع إذ يصاحبه انبعاث للطاقة فكانت هذه أول لمحة حول العلاقة الرابطة بين الكتلة و الطاقة . ثم جاء بعدها بور و رذرفورد ليتم اكتشاف أن تسعة و تسعون بالمائة من الذرة ما هو إلا فراغ. فراغ فقط. فمن أين تأتي إذن الطاقة و كيف تتشكل هذه الكتلة

بالنسبة لمسألة تشكل الكتلة فهي طويلة و معقدة نوعا ما نحتاج إلى تعريف مفاهيم جديدة كبوزون هيغز و غيرها لدى سنكتفي بالحديث عن الطاقة و كمثال سنتحدث عن الانشطار الذري . عندما ينشطر عنصر اليورانيوم المشع يتشكل كل من عنصري الكريبتون و الباريوم اضافة إلى تلات نيوترونات الغريب في الأمر هو أن كتلة الكريبتون و الباريوم و التلات النيوترونات هي أقل من كتلة اليورانيوم وحده إذن هناك فقدان صغير جدا للكتلة. لماذا إذن؟ هنا جاء أعزاءنا العلماء لتفسير هذه الظاهرة على أن هذه الكتلة تتحول الى طاقة بامكانها إحداث كل هذا الدمار التي تسببه القنبلة النووية. و هنا ستساعدنا السيدة باذنجانة لفهم الأمر فتابعو معي. لنعتبر ان كتلة الباذنجانة هي كيلو غرام واحد.

لدينا سرعة الضوء في الفراغ هي ما يقارب 8^3.10 م/ث
لنقم بحساب النتيجة. الطاقة التي تولدها السيدة باذنجانة تقدر حوالي 16^9.10 جول نتيجة صادمة أليس كذلك . لعلمكم فقط فهذه الطاقة هي كفيلة أن تدمر و تنسف ربع مساحة القمر. هل رأيتم مدى خطورة السيدة باذنجانة لنغص اكثر في أعماق ذراتها.
تحمل الذرات طاقات متنوعة فهناك طاقة الربط النووية و طاقة تجاذب و تنافر اخرى بين شحناتها هذه الطاقات هي ما تشغل الفراغ الذي يوجد بالذرة التي تنتمي للثمرة الباذنجان عندما تتكاثف و تنضغط تشكل لنا كتلة ثمرة الباذنجان تلك. من هنا يمكن الاستنتاج أن الكتلة و الطاقة يمثلان نفس الشيء و كل منهما بإمكانه التحول إلى الطرف الاخر. الكتلة تتحول إلى طاقة كما يبرزه الانشطار النووي و الطاقة تتحول بدورها إلى كتلة كما هو الأمر بالنسبة للانفجار العظيم. يتعلق الأمر بطاقة هائلة بدأت في التجمع و التكاثر لتشكل لنا أوائل الجسيمات و الذرات و الجزيئات.
انتهت حلقتنا الآن تذكروا أعزائي أن الكتلة ما هي إلا شكل ثاني من الطاقة بإمكاننا لمسه و رميه و نقله و طبخه و ربما قليه و أكله مع السمك و الليمون كذلك .

أبرز احداث الحلقة القادمة:
-- النظرية النسبية الخاصة
-- سرعة الضوء المطلقة

اعداد : مريم قصباوي -- احمد طاهر

3 تعليقات

  1. We are a bunch of volunteers and starting a brand new
    scheme in our community. Your website provided us with useful information to work on.
    You've done a formidable job and our entire group shall be grateful to you.

اترك رد

اكتب تعليق
أدخل اسمك هنا