الاحتمالات الرياضية لا علاقة لها بما سيتحقق في المستقبل, ولا علاقة لها بما يمكن ان يحدث في المستقبل. بل لها علاقة مباشرة مع ما نعرفه وما لانعرفه. بمعنى آخر : المعرفة وحدها من تحدد لي احتمالات حدوث حدث, او سلسلة احداث معينة. سأضع امثلة :

توزيع احتمالات رمي ثلاثة نرود ... الاحتمالات ترتفع كلما اتجهنا الى الوسط

- أنا لا اعرف الرقم الذي وقع عليه النرد (من 1 الى 6)... هذا يعني أنه بالنسبة لي : احتمال سقوط النرد على الرقم الوجه رقم 5 هو  16.66 بالمئة.
- صديقي ينظر تحت الطاولة, ويرى النرد قد وقع على الوجه 5...بالنسبة له هو 100 بالمئة.
سأسرد أمثلة عن احداث مستقبلية (لتوضيح كون المستقبل لا يحدد الاحتمالات):
- أنا أعلم تماما أن النرد سيقع على الوجه 5 (بعدما قمت بحل معادلات فيزيائية معقدة , ووضع النرد على آلة ترميه بقوة مضبوطة, وسرعة مضبوطة و في اتجاه أقوم بتحديده عن طريق إعداد الآلة مسبقا..الخ).. هنا : احتمالات سقوط النرد على الوجه 5 هو 100 بالمئة.
- صديقي لم يقم بتلك الحسابات المعقدة, كل ما أمامه هو آلة ترمي النرد...بالنسبة له , احتمالات سقوط النرد على الوجه 5 هو 16.66 بالمئة.
واذ , نتائج الاحتمالات لاعلاقة لها بالمستقبل الذي لم يحدث بعد, بل إن المعرفة وحدها ما يحدد تلك الاحتمالات.
في ميكانيكا الكم, نقول إن معرفة المكان الذي يوجد فيه الكترون معين , يتسبب في " تسرب معلومات" ...يؤدي هذا التسرب المعلوماتي , إلى القضاء على التراكب الموجي (وجود الالكترون في كون احتمالي).

 

في العالم الكمي, معرفة حالة الالكترون تؤدي الى اختزال دالة موجته الاحتمالية Probability Wave Function إلى حالة واحدة ذات احتمال 100 بالمئة.
نفس الشيء يحدث في رياضيات الاحتمالات : معرفة الوجه الذي وقع عليه النرد, يختزل جميع الاحتمالات الاخرى الى الاحتمال الذي تم رصده (الرقم 5) ليصبح 100 بالمئة.
نقطة أخرى, اود الاشارة اليها ... تسرب المعلومات Information Leak, لا يتعلق فقط بالرصد المباشر, بل يتجاوزه الى عدة وسائل اخرى : كحل المعادلات لمعرفة الحدث المستقبلي مثلا... نفس الشيء بالنسبة للجسيمات, معرفة الشق الذي سيدخل منه الالكترون تؤدي الى الغاء التراكب الموجي.
درست الموضوع جيدا, وجدت أن ممحاة الكم (في العالم الكمي) Quantum Eraser ,آداة فعالة تؤدي الى محو المعلومات التي نعرفها عن الشق الذي يمر منه الالكترون, ما يؤدي الى عودة التراكب الموجي, وتصرف الالكترون كموجة.
بمعنى آخر : اذا عرفنا مكان الالكترون, فإن الدالة يتم اختزالها , ويتصرف الالكترون كجسيم.
اذا قمنا باستخدام ممحاة الكم لمحو المعلومة التي عرفناها, يعود الالكترون ليتصرف كموجة. (ويعود التراكب الكمي Quantum Superposition).
بالنسبة لشخص عادي, وجوده في مكان معين سببه انه تنقل إليه بشكل ازاحي (على قدميه او باستخدام سيارة).

أما بالنسبة لاكترون, فان وجوده في مكان معين يرجع الى ارتفاع احتمالات وجوده في ذلك المكان... هذه النقطة مازال الكثيرون لايستطيعون استيعابها جيدا. حتى آلبرت آينشتاين أعظم علماء القرن العشرين قال عن هذه الظاهرة : ”الله لا يلعب النرد“.
سبب ولعي الشخصي بموضوع الاحتمالات, هو أن له علاقة مباشرة بفيزياء الكم : ان الاحتمالات تعطيك رؤية جديدة للكون والوجود كله.
لكن تذكر, تشبيهنا للجسيمات على أنها نرود لايعني أن الاحتمالات الكمية هي مطابقة للاحتمالات في العالم العادي, هذا مثال بسيط:

1. عندما نقول أن احتمال وجود جسيم في النقطة A هو 50 بالمئة, واحتمال وجوده في النقطة B هو 50 بالمئة, فهذا يعني حرفيا, ان الجسيم لم يقع في اي نقطة منهما, بل انه يحقق جميع الاحتمالات : بمعنى أنه في النقطة A وليس في النقطة B ... وفي نفس الوقت هو موجود في النقطة B وليس موجودا في النقطة A. هذا هو ما نسميه تراكب كمي Quantum Superposition اي تراكب جميع الاحتمالات الممكنة في نفس الوقت. لا يتم تحديد الاحتمال المتحقق في هذه الحالة, الا عندما تتسرب المعلومات , سواء بقياس الجسيم مباشرة, او عن طريق تحديد مكانه بشكل غير مباشر.

2. عندما نقول أن احتمال سقوط عملة على الوجه A هو 50 بالمئة, واحتمال سقوطها على الوجه B هو 50 بالمئة... فهذا يعني أن الأمر قد تحدد من قبل, مثلا : اذا تم رمي العملة تحت الطاولة, دون أن ننظر اليها, فرغم ان الاحتمالين 50 بالمئة, الا ان الحدث في هذه الحالة قد تحقق من قبل, سواء كنا نعرف أم لا. (لكن تذكر أن معرفتنا هي التي تحدد الاحتمالات, وليس تحقق الحدث بالفعل). 3. في حالة وجود الحدث في المستقبل (سقوط العملة على احد الوجهين) ... هذا أيضا يعني ان الامر قد تحدد بالفعل, لأن هناك اسبابا من شأنها أن تؤدي الى نتيجة محتمة : قوة الرمية, عدد الدورات, سرعة الرياح, قوة الجاذبية, اتجاه الرمي...الخ. ورغم أن الحدث في المستقبل الا ان نتائج الاحتمالات محددة مسبقا, لكن الاحتمالات نفسها تتغير بمعرفتنا نحن, وليس بتحقق الحدث في المستقبل).

1 تعليق

اترك رد

اكتب تعليق
أدخل اسمك هنا