كان المسباران الفضائيان (Pioneers 10) و (Pioneers 11) اللذان سبقا برنامج (Voyager)، يحملان صفائح معدنية تحدد زمنها و موقعها لأي مسافر في الفضاء قد يجدها في المستقبل البعيد.

مع هذا المثال من قبل، وضعت وكالة ناسا رسالة أكثر طموحاً على متن (1 Voyager) و (Voyager 2)، عبارة عن كبسولة زمن تهدف إلى إيصال قصة عالمنا إلى حياة عاقلة خارج الأرض.

رسالة (Voyager) مسجلة على قرص فونوغراف نحاسي قطره 12 بوصة، مطلي بالذهب

ويحتوي على أصوات وصور مختارة توضح تنوع الحياة والثقافة على الأرض. وقد تم اختيار محتويات القرص لناسا من قبل لجنة برئاسة كارل ساجان وآخرون من جامعة كورنيل. حيث جمع الدكتور ساجان وشركاؤه 115 صورة ومجموعة متنوعة من الأصوات الطبيعية، مثل تلك الصادرة عن ركوب الأمواج والرياح والرعد والطيور والحيتان وغيرها من الحيوانات، بالإضافة إلى ذلك مقطوعات موسيقية من ثقافات وعصور مختلفة، و تحيات صوتية من سكان  الأرض  بخمس وخمسين لغة، ورسائل مطبوعة من الرئيس كارتر والأمين العام للأمم المتحدة وقتها الدكتور كورت فالدهيم.

يتم تغليف كل قرص بسترة واقية من الألومنيوم، إلى جانب خرطوشة وإبرة. تعليمات الإستخدام بلغة رمزية، توضّح أصل المركبة الفضائية وكيفية تشغيل السجل. تم تشفير الصور البالغ عددها (115) بشكل تناظري (عكس رقمي). اما ما تبقى من صوتيات صممت ليتم تشغيلها بسرعة  (2/3-16) دورة في الدقيقة، وهو يحتوي على التحيات الصوتية بدءاً من اللغة  الأكادية؛ لغة الحضارة السومرية  قبل حوالي ستة آلاف سنة، منتهياً بكلمة (Wu) الموجودة في اللهجة الصينية الحديثة. بعد الأصوات الأرضية هناك مباشرة تسعون دقيقة منتقاة من الموسيقى بما فيها كلاسيكيات الموسيقى الغربية والشرقية ومجموعة متنوعة من الموسيقى العرقية، وبمجرد مغادرة المركبة الفضائية (Voyager) النظام الشمسي -بحلول عام 1990 كلتا المركبتين ستكونان خارج مدار بلوتو- ستجد نفسها في الفضاء الفارغ  و سيتطلب الأمر قرابة أربعين ألف سنة قبل أن تقترب من أي نظام كوكبي آخر. وكما كتب كارل ساجان «سوف تصادَف المركبة الفضائية ويتم تشغيل القرص، فقط إذا كانت هناك حضارات متقدمة في الفضاء النجمي، ولكن رمي  هذه الزجاجة في المحيط الكوني يحمل رسالة مليئة بالأمل حول الحياة على هذا الكوكب».

آخر عمل حول قرص (Voyager) كان كتاب  «همسات الأرض» من قبل المدير التنفيذي كارل ساجان، والمدير الفني فرانك دريك، والمدير الإبداعي آن درويان، والمنتج، تيموثي فيريس، كذلك المصمم جون لومبرغ، ومنظمة تحيات ليندا سالزمان. كان هذا الكتاب القصة وراء إنشاء القرص، ويتضمن قائمة كاملة من كل شيء مسجل عليه. «همسات الأرض» المنشور أصلا  عام 1978 أعيد إصداره في عام 1992 من قبل وارنر نيوز ميديا مع قرص مضغوط هو صورة من  قرص (Voyager). للأسف، تم التوقف عن طباعة هذا الكتاب، ولكنه يستحق عناء محاولة العثور على نسخة مستعملة أو تصفحه من إحدى المكتبات.

يمكن تقسيم محتوى هذا القرض إلى 4 أجزاء رئيسية :

1 - الصور والفيديوهات من اﻷرض : وفيما يلي قائمة بالصور التي توضع إلكترونيا على سجلات الفونوغراف (phonograph) التي تنقل على متن المركبة الفضائية "فوياجر 1" و "2" : هنا

2 - إهداءات من مختلف دول العالم ب 55 لغة مختلفة : هنا

3 - عشرات المقاطع الموسيقية اﻷرضية : هنا

4 - وأخيرا وفيما يلي قائمة بالأصوات التي  وضعت  على متن المركبة الفضائية "فوياجر 1" و "2". : هنا

وقد أوكلت وكالة ناسا الفضائية مهمة تجميع هذه الرسائل واﻹهداءات للعالم الشهير كارل ساجان، ثم بسبب انشغال الدكتور بأعمال أساسية سلمت المهمة لليندا ساغان Linda Salzman Sagan

وقد دونت القصة الكاملة وراء اختيار اﻹهداءات والفيديوات بالقرض الذهبي في كتاب "Murmurs of Earth"

إعداد : Mustapha Beneljarbouh

تدقيق لغوي : Mohamed El Alaoui

المصدر : هنا

 

اترك رد

اكتب تعليق
أدخل اسمك هنا