الغليوبلاستوما هو نوع عدواني من السرطان يصيب الدماغ .. و يعتبر في الوقت الراهن مرضا مستعصيا يصعب علاجه بحيث يموت أغلب المصابين به بعد 15 شهرا فقط بعد العلاج اﻹشعاعي أو الكيميائي .. و لكن من المحتمل أن تتغير المعادلة بعد أن لاح حل محتمل في اﻷفق "الماريجوانا" فقد أعطت دراسة المركبات الفعالة به نتائج ناجحة بشكل لا يصدق ففي التلاثاء الماضي , أعلنت شركة اﻷدوية "GW Pharmaceuticals "المتمركزة بالولايات المتحدة عن نتائج ممتازة بعد دراستين سريريتين استخدم فيها مزيج من تتراهيدروكانابينول (THC) والكانابيديول (CBD) لعلاج المرضى الذين يعانون من ورم أرومي

*ال THC و الCBD عبارة عن مواد مخدرة ذات تأثير نفسي توجد بالقنب الهندي

وشملت الدراسة السريرية 21 مريضا و أعطت النتائج التالية :

- حصل المرضى الذين تعاطوا العلاج على نسبة 83% للبقاء على قيد الحياة لمدة سنة مقابل 56% للذين لم يحصلوا على هذا العلاج
- كما كان معدل البقاء على قيد الحياة 18 شهرا للحاصلين على هذا العلاج مقابل 12 شهر للمجموعة الثانية

و تضيف الدكتورة و أستاذة علم اﻷورام السريرية سوزان شورت قائلة : إن المخدر كان جيد التحمل بصفة عامة و ان هذه النتائج واعدة و ذات أهمية خاصة باعتبارها متميزة عن أدوية الأورام الموجودة ويمكن أن تقدم خيار فريد من نوعه لعلاج الورم في المستقبل."

و لﻹشارة فهذه ليست المرة اﻷولى التي تعتمد فيها هذه المؤسسة على الماريجوانا ففي 2007 قاموا بدراسة سريرية حول عدة أنواع من السرطان و مستعملين عدة مواد مخدرة انتهى بحصولهم على عدة برائات اختراع و صنع دواء للصرع سمي "Epidiolex"
كما وضحت جمعية السرطان اﻷمريكية في دراسة صغيرة أن المواد المخدرة مثل ال
تتراهيدروكانابينول (THC) والكانابيديول (CBD)
يساعدون على قتل أنواع معينة من الخلايا السرطانية

و على الرغم من كل هذه النتائج المشجعة لا تزال هناك عقبة في الطريق وهي أن الماريجوانا غير قانونية حتى الان كما لم توافق إدارة اﻷغذية و العقاقير (FDA) على استعمال القنب الهندي كعلاج للسرطان

المصدر : 1

اترك رد

اكتب تعليق
أدخل اسمك هنا