أيهما يمتلك ذاكرة أفضل؟ الرجال أم النساء؟

إنهن النساء. على أية حال، هذا فيما يتعلق بالذاكرة العاطفية، المرتبطة بالأحداث التي يتم التفاعل معها بمشاعر قوية. ولهذا السبب، فإن النساء يتذكرن بشكل أفضل -من بين أشياء أخرى- تاريخ زواجهن.

أماطت عالمة النفس الأمريكية تورهان كانلي Turhan Canli، في سنة 2002، اللثام عن ظاهرة مدهشة؛ وهي أن النساء، عند مشاهدة سلسلة من الصور المؤثرة إلى هذا الحد أو ذاك (أشخاص يبكون، جثث، مناظر ريفية…)، تكون أدمغتهن أكثر نشاطا، مقارنة بأدمغة الرجال عند مشاهدتهم لنفس الصور.

دماغ تنطبع فيه المشاعر بشكل أفضل:

حسب الباحثين المساهمين في إنجاز هذه الدراسة، فإن الدماغ الأنثوي منظم، ومهيأ، بشكل أفضل لكي يحتفظ بالمشاعر. في الواقع، فإنه بعد ثلاثة أسابيع من هذا الاختبار، قام الباحثون بإخضاع المتطوعين للتجربة، والبالغ عددهم 24، إلى اختبار آخر حول الذاكرة، الهدف منه هو إعادة التعرف، ضمن سلسلة أخرى من الصور، على الصور المؤثرة التي تمت رؤيتها من طرفهم في المرة السابقة. وقد اتضح أن النساء تعرفن، في المتوسط العام، على 75 بالمئة من الصور التي رأينها أول مرة، في حين أن الرجال استطاعوا تحديد 60 بالمئة منها.

إنها نتائج مذهلة… لكن، وللتدقيق، فإن قوة الذاكرة العاطفية تتوقف على حساسية كل فرد.

كاتبة المقال: Kheira Bettayeb

المصدر: 1

 

 

اترك رد

اكتب تعليق
أدخل اسمك هنا