تعاني الكثير من النساء من عسر الطمث "الحيض المؤلم" و الذي يعادل النوبات القلبية من حيث الالام و لكن رغم ذلك يستمر المجمتع الطبي في تجاهلهن رغم أنه لا يشكل معضلة عويصة يصعب علاجها فصناعة بعض العقاقير المخففة لالام لن تشكل تحديا كبيرا أمام التقدم الذي وصلنا اليه في المجال الطبي

يقول الدكتور تولد كوارتز : "من ناحية لا يعاني الرجال من هذه الالام و بالتالي لا يمكنهم الشعور بما تعاني منه بعض النساء في هذه الحالة .. ومن ناحية أخرى الكثير من النساء لسن من النوع المتأثر بها و النوع الاخر منهم يفكرن بطريقة "أستطيع التعايش مع هذه الالام إذن حتى الاخريات يمكنهم ذلك"

المشكلة هنا أننا لا يمكن أن نتعامل مع الامر ببعض المسكنات التقليدية فقط فمعظم النساء اللواتي يعانين من عسر الطمث "الحيض المؤلم" يعانون أيضا من التهاب بطانة الرحم و بما أن الأبحاث ضئيلة على هذا المستوى فإن معظم الأطباء يخطؤون في تشخيص هذه الالام عند المرضى

أشارت الدراسات الاخيرة أن واحدة بين كل 10 نساء يعانين من هذه الحالة .. و بما أن المجتمع الطبي يستمر في تجاهله يبقى الحل الوحيد حسب الدكتور غولدهيل هو أن يفصح النساء عن هذا للأطباء و أصدقائهم و شركائهم و يضيف "نحن بحاجة للحديث عن آلام الدورة الشهرية لفترة طويلة وبصوت عال بما فيه الكفاية إلى أن يتحرك المجتمع الطبي لايجاد الحل"

المصدر : 1

 

اترك رد

اكتب تعليق
أدخل اسمك هنا